المواضيع والتعليقات

بحث هذه المدونة الإلكترونية

جارٍ التحميل...

السبت، 30 يوليو، 2016

95-الفرق بين الكثير والكبير

الكبير بحسب الشأن أوالخطر،فنقول:دار كبيرة ومسؤول كبير وضرر كبير.
والكثير بحسب الكمية والعدد،فنقول:جيش كثير ومال كثير وكلام كثير.
إذا قلنا: كلام كبير أو كلام كثير فإن المعنى يختلف.

93-الفرق بين الكذب والافتراء

الكذب عام والافتراء خاص.
الكذب هو عدم مطابقة الخبر للواقع.
والمفتري يكذب في حق الغير بما لا يرتضيه أما الكاذب فيكذب في حق نفسه وفي حق الغير.
نقول لمن قال:سافرت ولم يسافر إنه كاذب ولا نقول له:مفتر.
ونقول لمن مدح شخصا بما ليس فيه:هو كاذب لا مفتر لأن الممدوح يرتضي هذا الكذب.
ونقول لمن كذب في حق الله ورسوله والصحابة:هو مفتر أو كاذب.
قبل أن أختم أشير إلى أن الافتراء دائما حرام أما الكذب فقد يكون جائزا في حالات معينة كالكذب على العدو في الحرب أو الكذب على المتخاصمين للإصلاح بينهما أو الكذب على الزوجة للمحافظة على العلاقة الزوجية.

26-في حب آل البيت والصحابة

هل من المنطق أن أصاهر إنسانا أكرهه سواء بالزواج من ابنته أو بتزويجه ابنتي؟
الرافضة يكرهون كرها شديدا سيدنا عثمان وهو الذي تزوج ابنتي رسول الله صلى الله عليه وسلم كما يكرهون سيدنا عمر وسيدنا أبا بكر وهما منْ تزوج رسول الله ابنتيهما حفصة وعائشة رضي الله عن الجميع،وكذلك نجد المصاهرة قائمة بين الصحابة وآل البيت كزواج سيدنا عمر بأم كلثوم رضي الله عنها بنت علي بن أبي طالب كرم الله وجهه.
هل من المنطق إذا كرهت إنسانا أن أسمي مولودي باسمه؟ لو تتبعنا أسماء أولاد آل البيت لوجدنا الكثير منهم يحملون أسماء الخلفاء الراشدين الذين يلعنهم الرافضة ليلا ونهارا ولا داعي لذكر أمثلة لأنها كثيرة.
هل من المعقول أن أحب إنسانا وأطعن في زوجته؟ 
عندنا في الجزائر مئات الآلاف يحملون أسماء آل البيت:عليّ والحسن والحسين وجعفر والزبير والعباس وفاطمة ورقية وأم كلثوم وزينب فكيف يتهموننا بأننا نبغضهم؟ وليس هذا فقط بل هناك الكثير من مؤسساتنا الثقافية والدينية والتعليمية عند السنة تحمل أسماء آل البيت.
إن اختيار الاسم له دلالة عقدية ودينية فهل يعقل أن يسمي مسلم ولده باللات أو هبل؟ وهل يعقل أن يسمي يهودي أو نصراني ولدهما بمحمد أو فاطمة؟
إن رسول الله كان يحث على حسن اختيار أسماء الأولاد وام أكثر من مرة بتغيير أسماء تخالف العقيدة أو الدين وخير مثال على ذلك تغيير سبطيه من حرب إلى الحسن والحسين.إن كره الصحابة ولعنهم ليس له إلا مغزى واحد وهو الطعن في رسول الله وفي الإسلام فمن يفعل ذلك يدّعي أن رسول الله لم يحسن اختيار أصحابه ولا زوجاته والذي يفعل ذلك لا يصلح أن يبلّغ عن دين صحيح .
السؤال المطروح على هؤلاء هو:كيف تمارسون شعائر دينكم وتؤمنون بالقرآن وتلعنون من ساهم في الحفاظ عليهما من الضياع وذلك بجمع القرآن الكريم والسنة النبوية؟

25-الصّيفَ ضيعتِ اللّبن

كيف نعرف أن الله تقبل منا أعمالنا؟
عندما نتبع الحسنة الحسنة فهذا دليل توفيق من الله وقبول منه.
وما نلاحظه بعد رحيل شهر رمضان الذي عاهدنا الله فيه على التوبة والإنابة إليه هو أن الكثير منا لم يوفقه الله على الاستمرار في الطاعة.
من جهة نتحدث عن التقشف وضعف القدرة الشرائية للمواطن ومن جهة أخرى نرى الآلاف يدفعون الألوف لحضور مجالس اللّهو والمجون.
ما حصل لهؤلاء المتهافتين على هذه المجالس يذكرني بما حدث لدختنوس امرأة عربية جميلة كانت في قمة السعادة طيلة حياتها الزوجية ولكنه لما أصبح عجوزا كرهته وأساءت إليه فطلقها وكان الوقت صيفا وتزوجت شابا ولكن شتان بينه وبين زوجها الأول.
في يوم من الأيام مرت إبل مطلقها قرب بيتها فالتمست لدى صاحبها اللبن فقال لها:الصيف ضيّعتِ اللبن، (أي يوم طلبت الطلاق) وصار هذا القول مثلا يضرب لمن ضيّع الفرصة وخسر الغنيمة التي كانت معه.
وهذا حال من كسب خيرا كثيرا في رمضان ودفع المال الكثير من جيبه ليضيّع هذا الخير.

24-دفاعا عن العربية

راسلتني تلميذة من متابعيّ في الفيس بوك تطلب مني أن أوجّه كلمة للأساتذة الذين يتهاونون في احترام اللغة العربية فهم لا يختارون أسماءهم بالحروف العربية ولا يكتبون منشوراتهم وتعليقاتهم ودردشاتهم بالخط العربي.
قديما قيل:لا يضر السحاب نبح الكلاب
مساكين هؤلاء لأنهم لا يدركون قيمة اللغة في المجتمع وفي تثبيت الهوية الوطنية 
ألا يعلم هؤلاء أن الصينيين يتمسكون بلغتهم رغم صعوبتها نطقا وكتابة ورغم أن حروفها كثيرة جدا ؟
ألا يعلمون أن بيتا من الشعر حرر أمما من الطغيان وهو بيت الشابي:إذا الشعب يوما أراد الحياة وذلك رغم مرور سنوات على موت صاحبه؟
ألا يعلم هؤلاء أن شعبا بدون لغة لا هوية له ؟
إذا كان من هؤلاء المتنطعين أساتذة فبأي لغة يقدمون دروسهم؟
ألا يعلم هؤلاء أن دراسة اللغة العربية سميت بأرق اسم وهي الأدب؟
ألا يعلم هؤلاء الجهلاء أو المتجاهلون أن رسول الله أحب العرب لثلاث:لأنه عربي ولأن لغة القرآن هي العربية ولأن لغة أهل الجنة هي العربية؟
قولي لهم:إن الاستعمار حاول القضاء على العربية بكل وسائله مدة قرن وثلث قرن فلم يفلح فأين هم منه؟
قولي لهم:إن أشد أعداء رسول الله قاوموا الإسلام ولكن لم يتخلوا عن عربيتهم
أخبريهم أن سبب تخلف أمة ليست لغتها وإنما هؤلاء الذين يحتقرون هذه اللغة وبالتالي يحتقرون ما له علاقة بهذه اللغة
قولي لهم:ماذا فعلتم منذ الاستقلال بهذه الفرنسية التي فضلتموها على عربيتكم؟
قولي لهم:إن أردتم القضاء على العربية فاقضوا على القرآن فإن لم تستطيعوا ولن تستطيعوا فموتوا بغيضكم.
بنيتي عليك بالمضي في طريقك ولا تهتمي بما يقوله الناس أو يفعلونه طالما أنك لا تمدين يدك لهم متسولة أو سارقة
هذا موضوع يستحق أن أكتب عنه حتى الصباح وإشفاقا على رأسك الصغير أكتفي بهذا
تقبلي سلامي وشكري